رجيم وأنظمة غذائية

أسرار أفضل نظام غذائي صحي لطفلك

أسرار أفضل نظام غذائي صحي لطفلك

 

أسرار أفضل نظام غذائي صحي لطفلك وإنشاء منزل صحي، إن إنشاء منزل صحي يمكن أن يكون أسهل مما تعتقدين.

حيث يعد إنشاء منزل ذو غذاء صحي أحد أهم العوامل التي يمكنك اتخاذها لضمان صحة طفلك.

ما عليك عمله هو تحديد  خيارات طعام ذكية، ومساعدة طفلك على تطوير علاقته مع الأكل الصحي.

فيما يلي أهم 10 نصائح لتشجيع أطفالك على تناول طعام صحي:

تحديد الطعام:

يؤدي تقييد الطعام إلى زيادة خطر إصابة طفلك باضطرابات الأكل كفقدان الشهية أو الشره المرضي في وقت لاحق من عمره.

كما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نموه لإتباعه مثل هذه الخطوات المعقدة في اختيار وجباته.

من خلال تحديد الطعام، ستزيدين من خطر الإفراط في تناول الطعام في اليوم مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

الإبقاء على الأكل الصحي في متناول اليد:

اعلمي سيدتي أن طفلك سوف يأكل كل ما هو متاح له بسهولة، فقط ضعي الفاكهة في وعاء على الطاولة، ولا تخبئيها بعيدا عنه.

تذكري أن طفلك لا يمكنه إلا اختيار الأطعمة المخزنة في المنزل، عن طريق الإنقاص من “الوجبات السريعة”.

بهذه الطريقة سوف تقومين بتعليم طفلك كيفية اختيار الأطعمة الصحية بنفسه.

لا تصنفي الأطعمة كـ “جيدة” أو “سيئة”:

بدلاً من ذلك، اربطي الأطعمة بالأشياء التي يهتم بها طفلك، مثل الرياضة والدراسة والهوايات التي يمارسها.

دعي طفلك يعرف أن البروتين الخالي من الدهون مثل الموجود في الديك الرومي، الكالسيوم في منتجات الألبان يمنحه القوة لأدائه التماري الرياضية.

كذلك تضيف مضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه والخضروات بريقًا للجلد والشعر، كما أن الكربوهيدرات الموجودة في الحبوب الكاملة ستمنحه طاقة للعب.

الثناء على الخيارات الصحية:

امنحي أطفالك ابتسامة فخر وأخبريهم بمدى ذكائهم عندما يختارون الأطعمة الصحية.

تجنب التذمر حول الخيارات غير الصحية:

إذا اختار طفلك الأطعمة غير الصحية بشكل غير منتظم، فتجاهلي ذلك، لكن إذا كان طفلك يرغب دائمًا في تناول الأطعمة الدهنية والمقلية، فقومي بتوجيهه.

حاولي تحميص أصابع البطاطا في الفرن (مع إضافة القليل من الزيت) بدلاً من شراء البطاطا المقلية.

إذا كان طفلك يريد حلوى، فقومي بغمس الفراولة الطازجة في صلصة الشكولاطة.

أما إذا كنت مشغولة فقومي بحفظ الفواكه المجففة الحلوة في المنزل لتناولها كوجبات خفيفة.

مع بذل القليل من الجهد يتغير ذوق طفلك، وسرعان ما يتطلع إلى الأطعمة الصحية.

استخدام الطعام كمكافأة:

هذا يمكن أن يخلق مشاكل في الوزن في وقت لاحق من الحياة، بدلاً من ذلك ، كافئي أطفالك بشيء مادي وممتع – ربما رحلة إلى الحديقة أو لعبة.

الجلوس للعشاء مع العائلة:

إذا لم يكن هذا تقليدًا في منزلك، فيجب أن تبدئي في تطبيقه.

حيث تشير الأبحاث والدراسات إلى أن الأطفال الذين يتناولون العشاء على الطاولة مع والديهم لديهم تغذية أفضل، ويكونون أقل عرضة للخطر.

ابدئي بليلة واحدة في الأسبوع، ثم ثلاثة أو أربعة أيام، لجعلها عادة تدريجيًا.

تحضير الأطباق في المطبخ:

يمكنك في هذه الحالة وضع كميات طعام صحية على طبق كل شخص، هكذا سوف يتعلم أطفالك التعرف على المقادير الكافية والصحيحة من الطعام.

ففي كثير من الأحيان يشعر الناس بالشبع سريعا لمجرد أن الطعام موجود أمامهم، وبهذا تلاحظين أنك تحتاجين إلى كمية قليلة لتشعري بالشبع!

أعط الأطفال بعض السلطة:

اطلبي من أطفالك أن يأكلوا ثلاث قطع من بين الأطعمة الموجودة على صحنهم وامنحيهم درجات، مثلا A أو B أو C أو D أو F.

عندما تحصل الأطعمة الصحية – خاصة بعض الخضراوات – على علامات عالية، قدميها لهم أكثر.

قدمي الطعام الذي لا يحبه أطفالك بشكل أقل، فهذا يتيح لهم فرصة المشاركة في صنع القرار، بعد كل شيء، الطعام هو شأن عائلي!

استشارة طبيب الأطفال:

تحدثي دائمًا مع طبيب طفلك قبل وضعه في نظام غذائي، أو محاولة مساعدته على زيادة الوزن، أو إجراء أي تغييرات في نوع الأطعمة التي يتناولها.

لا تقومي أبدًا بنفسك بتشخيص حالة طفلك على أنه ثقيل جدًا أو نحيف للغاية، إذا تم التوصية بتغيير الوزن، اطلبي المساعدة من اختصاصي التغذية.

 

الوسوم

rashaqatk

الرشاقة والجمال موقع يهتم بكل ما يتعلق برشاقة المرأة والحفاظ على جمالها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: